مع اقتراب عودته للأهلى.. محمد محمود..”موهبة يطاردها النحس”

مع اقتراب عودته للأهلى.. محمد محمود..”موهبة يطاردها النحس”



يعاني محمد محمود لاعب وسط الأهلي من سوء حظ يلازمه منذ الانتقال إلى الأهلي في يناير 2019 قادما من صفوف وادي دجلة، حيث غاب اللاعب عن المشاركة مع فريقه منذ قدومه إلى القلعة الحمراء لظروف الإصابات التي تلاحقه واحدة تلو الأخرى، وآخرها الإصابة بفيروس كورونا.


ويشارك محمد محمود، في التدريبات الجماعية بعد  عودة الأهلى من الراحة، وأكد الدكتور أحمد أبوعبلة رئيس الجهاز الطبي لفريق الكرة، أن محمد محمود في المرحلة الأخيرة من التأهيل، وسيخضع لفحص جديد بعد خلال الساعات المقبلة ، وسيكون متاحا للتواجد في التدريبات الجماعية بشكل مبدئى بعد استئناف التدريبات الجماعية استعدادا للترجي.


البداية كانت مع إصابة محمد محمود في الظهور الأول مع الأهلي في مباراته ضد سموحة، بعدما تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة، تسبب في ابتعاده عن الملاعب أكثر من 6 أشهر، لينتهي بعدها موسمه الأول مع الفريق الأحمر ويغيب فترة طويلة عن المشاركة رفقة فريقه 2018 / 2019.


ومع بداية عودة محمد محمود من الإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة ومع بدء نزول التدريبات الجماعية مع الأهلي داهمته نفس الإصابة اللعينة في الموسم التالي 209 / 2020 ولكن في القدم الأخرى، ليتأكد غيابه عن الأهلي في الموسم التالي.


ومع انتهاء فترة تأهيل محمد محمود من الإصابة الثانية بقطع في الرباط الصليبي وجاهزيته الطبية للمشاركة في تدريبات فريقه الجماعية خلال الوقت الحالي بعد انتهاء برنامجه التأهيلي إلا أن سوء الحظ لم يترك اللاعب وتعرض للإصابة بفيروس كورونا، قبل أن يتعافى ويصبح جاهزا للمشاركة في التدريبات الجماعية مع عودة الفريق الأحمر لاستئناف تدريباته يوم الخميس القادم.


ويعد محمد محمود من المواهب الكروية المميزة في الكرة المصرية، وأحد نجوم منتخب مصر الأول والأولمبي، ولكن كثرة الإصابات حرمته من التواجد رفقة الفراعنة الكبار والصغار، قبل أن يتعافى من الإصابة ليعيد تقديم نفسه للجماهير الحمراء التي تنتظر منه الكثير في الفترة القادمة.


 


 

عن admin

شاهد أيضاً

Boaters have a close call with a Texas dam #world #BBC_News

Boaters have a close call with a Texas dam #world #BBC_News

The four passengers were rescued after their boat got stuck at the top of the …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *