شباب وفتيات “الشرقية” يتسابقون على تنظيف الشواطئ في مبادرة “بحر ب #أخبار_عاجلة #الاخبار

شباب وفتيات “الشرقية” يتسابقون على تنظيف الشواطئ في مبادرة “بحر ب #أخبار_عاجلة #الاخبار

جمعوا 36 حاوية من مخلفات البلاستيك في مبادرة “بحر بلا بلاستيك”

بادر أكثر من 20 متطوعاً ومتطوعة بجمع أكثر من 36 حاوية تحتوي على مخلفات البلاستيك من شواطئ المنطقة الشرقية، وذلك في مبادرة “بحر بلا بلاستيك” والتي نظمتها أمانة المنطقة الشرقية لتثقيف المتنزهين وتوعيتهم بأهمية النظافة والمحافظة على البيئة، في مشهد يعزز من ثقافة المسؤولية المجتمعية ويشيع روح التعاون بين أفراده تجاه البيئة من حولنا.

وأوضح وكيل الأمين للخدمات المهندس زياد مغربل، أن تلك المبادرات تهدف إلى المشاركة المجتمعية ونشر التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة، فضلاً عن المظهر العام، في إطار المسؤولية المجتمعية التي توليها أمانة المنطقة الشرقية فيما يختص بحماية وتأهيل الشواطئ من كل المخلفات والأضرار، وكذلك دور”إماطة” في رفع الوعي ونشر ثقافة المسؤولية المجتمعية في نسختها الجديدة.

وأشاد “مغربل” بالإقبال اللافت الذي شهدته الحملة من المتطوعين والداعمين؛ ما أسهم في تحقيق الأهداف، مضيفاً: “قمنا بتنظيم هذه الحملة لتنظيف الشاطئ والتي تهدف إلى نشر الوعي البيئي بأهمية العمل التطوعي في خدمة البيئة، في رسالة مجتمعية لزائري هذه الأماكن بأن يهتموا بنظافتها وتنظيفها بعد زيارتها، وأن هذا واجب على كل مواطن ومقيم، لما حثنا به أولاً ديننا الإسلامي، ولما دلتنا عليه قيمنا وعاداتنا”.

وشدد “مغربل” على أن برنامج “إماطة” يهدف لاستمرار نجاحه من خلال إظهار حجم مشكلة رمي المخلفات في الأماكن العامة وأثرها على البيئة، وانخراط المؤسسات العامة والخاصة والأفراد في المشاركة في التوعية الاجتماعية بأهمية الحفاظ على النظافة العامة.

ولفت إلى أن تلك الحملات من أبناء وبنات الوطن تعكس ترابط المجتمع وتفاعله لخدمة البيئة في الوطن الغالي، وهو ما يحرص عليه برنامج التحول الوطني، أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030، بطريقة ذات جودة عالية لتشجيع التبنّي المجتمعي ونشر ثقافة العمل التطوعي.



شباب وفتيات “الشرقية” يتسابقون على تنظيف الشواطئ في مبادرة “بحر بلا بلاستيك”


سبق

بادر أكثر من 20 متطوعاً ومتطوعة بجمع أكثر من 36 حاوية تحتوي على مخلفات البلاستيك من شواطئ المنطقة الشرقية، وذلك في مبادرة “بحر بلا بلاستيك” والتي نظمتها أمانة المنطقة الشرقية لتثقيف المتنزهين وتوعيتهم بأهمية النظافة والمحافظة على البيئة، في مشهد يعزز من ثقافة المسؤولية المجتمعية ويشيع روح التعاون بين أفراده تجاه البيئة من حولنا.

وأوضح وكيل الأمين للخدمات المهندس زياد مغربل، أن تلك المبادرات تهدف إلى المشاركة المجتمعية ونشر التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة، فضلاً عن المظهر العام، في إطار المسؤولية المجتمعية التي توليها أمانة المنطقة الشرقية فيما يختص بحماية وتأهيل الشواطئ من كل المخلفات والأضرار، وكذلك دور”إماطة” في رفع الوعي ونشر ثقافة المسؤولية المجتمعية في نسختها الجديدة.

وأشاد “مغربل” بالإقبال اللافت الذي شهدته الحملة من المتطوعين والداعمين؛ ما أسهم في تحقيق الأهداف، مضيفاً: “قمنا بتنظيم هذه الحملة لتنظيف الشاطئ والتي تهدف إلى نشر الوعي البيئي بأهمية العمل التطوعي في خدمة البيئة، في رسالة مجتمعية لزائري هذه الأماكن بأن يهتموا بنظافتها وتنظيفها بعد زيارتها، وأن هذا واجب على كل مواطن ومقيم، لما حثنا به أولاً ديننا الإسلامي، ولما دلتنا عليه قيمنا وعاداتنا”.

وشدد “مغربل” على أن برنامج “إماطة” يهدف لاستمرار نجاحه من خلال إظهار حجم مشكلة رمي المخلفات في الأماكن العامة وأثرها على البيئة، وانخراط المؤسسات العامة والخاصة والأفراد في المشاركة في التوعية الاجتماعية بأهمية الحفاظ على النظافة العامة.

ولفت إلى أن تلك الحملات من أبناء وبنات الوطن تعكس ترابط المجتمع وتفاعله لخدمة البيئة في الوطن الغالي، وهو ما يحرص عليه برنامج التحول الوطني، أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030، بطريقة ذات جودة عالية لتشجيع التبنّي المجتمعي ونشر ثقافة العمل التطوعي.

19 يناير 2021 – 6 جمادى الآخر 1442

08:07 PM


جمعوا 36 حاوية من مخلفات البلاستيك في مبادرة “بحر بلا بلاستيك”

بادر أكثر من 20 متطوعاً ومتطوعة بجمع أكثر من 36 حاوية تحتوي على مخلفات البلاستيك من شواطئ المنطقة الشرقية، وذلك في مبادرة “بحر بلا بلاستيك” والتي نظمتها أمانة المنطقة الشرقية لتثقيف المتنزهين وتوعيتهم بأهمية النظافة والمحافظة على البيئة، في مشهد يعزز من ثقافة المسؤولية المجتمعية ويشيع روح التعاون بين أفراده تجاه البيئة من حولنا.

وأوضح وكيل الأمين للخدمات المهندس زياد مغربل، أن تلك المبادرات تهدف إلى المشاركة المجتمعية ونشر التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة، فضلاً عن المظهر العام، في إطار المسؤولية المجتمعية التي توليها أمانة المنطقة الشرقية فيما يختص بحماية وتأهيل الشواطئ من كل المخلفات والأضرار، وكذلك دور”إماطة” في رفع الوعي ونشر ثقافة المسؤولية المجتمعية في نسختها الجديدة.

وأشاد “مغربل” بالإقبال اللافت الذي شهدته الحملة من المتطوعين والداعمين؛ ما أسهم في تحقيق الأهداف، مضيفاً: “قمنا بتنظيم هذه الحملة لتنظيف الشاطئ والتي تهدف إلى نشر الوعي البيئي بأهمية العمل التطوعي في خدمة البيئة، في رسالة مجتمعية لزائري هذه الأماكن بأن يهتموا بنظافتها وتنظيفها بعد زيارتها، وأن هذا واجب على كل مواطن ومقيم، لما حثنا به أولاً ديننا الإسلامي، ولما دلتنا عليه قيمنا وعاداتنا”.

وشدد “مغربل” على أن برنامج “إماطة” يهدف لاستمرار نجاحه من خلال إظهار حجم مشكلة رمي المخلفات في الأماكن العامة وأثرها على البيئة، وانخراط المؤسسات العامة والخاصة والأفراد في المشاركة في التوعية الاجتماعية بأهمية الحفاظ على النظافة العامة.

ولفت إلى أن تلك الحملات من أبناء وبنات الوطن تعكس ترابط المجتمع وتفاعله لخدمة البيئة في الوطن الغالي، وهو ما يحرص عليه برنامج التحول الوطني، أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030، بطريقة ذات جودة عالية لتشجيع التبنّي المجتمعي ونشر ثقافة العمل التطوعي.

عن admin

شاهد أيضاً

ما تكلفة فرحة العيد لمحلات الهدايا والحلويات المخالفة؟ – أخبار السعودية

ما تكلفة فرحة العيد لمحلات الهدايا والحلويات المخالفة؟ – أخبار السعودية

تتسابق العديد من المحلات التجارية باستقطاب الزبائن خلال موسم عيد الفطر المبارك، بأكثر المغريات خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *