سياسي / خبير أممي يؤكد أن قرار المحكمة الجنائية الدولية الجديد يفتح الباب للعدالة في فلسطين المحتلة

الثلاثاء 1442/6/27 هـ الموافق 2021/02/09 م واس


الأمم المتحدة 27 جمادى الآخرة 1442 هـ الموافق 9 فبراير 2021 م واس
عد المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 مايكل لينك اليوم حكم المحكمة الجنائية الدولية بشأن اختصاصها القضائي فيما يتعلق بالجرائم الجسيمة المرتكبة في الأرض الفلسطينية المحتلة، خطوة مهمة إلى الأمام في السعي لتحقيق العدالة والمساءلة.
وأكد لينك في بيان صحفي، أن هذا يعطي أملاً كبيراً لأولئك الذين يعتقدون أن العواقب يجب أن تكون للرد على ارتكاب الجرائم الجسيمة، وليس التغاضي عنها.
وأشار إلى أن هذا الحكم يفتح الباب أمام تحقيق نهائي في مزاعم ذات مصداقية بارتكاب جرائم بموجب قانون روما الأساسي، وربما تصل إلى مرحلة المحاكمة في المحكمة الجنائية الدولية.
// انتهى //
23:15ت م
0217