زى النهاردة.. محمد صديق يثير الرعب فى مواجهة الأهلى والطلائع بـ”بلع اللسان”

زى النهاردة.. محمد صديق يثير الرعب فى مواجهة الأهلى والطلائع بـ”بلع اللسان”



فى مثل هذا اليوم 8 يونيو 2007، تعرض محمد صديق مدافع الأهلى السابق لموقف صعب كاد يفارق الحياة بسببه بعدما بلع لسانه خلال مباراة الأهلى وطلائع الجيش بكأس مصر، ففى الدقيقة 46 اصطدم محمد صديق مع وائل خليفة، حارس الطلائع، فى كرة مشتركة أمام المرمى ليصاب بارتجاج فى المخ، وغيبوبة مؤقتة، وظل ممدداً على الأرض لفترة توقفت خلالها قلوب الجميع، سواء الموجودين فى الاستاد أو الذين شاهدوا المباراة عبر شاشات التليفزيون، فيما انخرط اللاعبون فى البكاء، وتوقفت الحياة لدقائق بعد أن تذكر الجميع موقف الراحل محمد عبد الوهاب نجم الأهلى، الذى توفى بعد سقوطه على أرض ملعب مختار التتش، وكان القدر رحيماً بصديق بعد نجاح الدكتورة رانيا رضوان المسعفة الموجودة فى الاستاد والتى لعبت دوراً كبيراً فى إنقاذ حياته بتعاملها مع الحالة باحترافية.


وتم نقل اللاعب إلى مستشفى المقاولون العرب لتلقى العلاج، وأجريت له أشعة مقطعية على رأسه وفقرات الرقبة والعين أثبتت سلامته، باستثناء إصابته بكدمة خفيفة أسفل العين.


وحضر إلى المستشفى أعضاء الجهاز الفنى واللاعبون عقب المباراة، ولم يسمح لأحد بدخول غرفة العناية المركزة، باستثناء مانويل جوزيه وحسام البدرى، فيما فشل الثنائى محمد شوقى وعماد متعب فى الدخول رغم محاولاتهما المستمرة، لكن دون جدوى، كما حضر محمد عبدالوهاب والعامرى فاروق ومحمد شوقي، أعضاء مجلس الإدارة، واللاعبون طارق السعيد وإبراهيم سعيد ومحمد عبد الله.


كما وصلت والدة اللاعب وشقيقه شريف وعمه الحاج عبدالله وشقيقتاه، وحضر مندوب من وزارة الصحة إلى مستشفى المقاولون العرب للاطمئنان على اللاعب، وأجريت له أشعة ثانية للاطمئنان عليه ثم خرج سالماً معافى من المستشفى.


الأهلى هزم طلائع الجيش فى ربع نهائى كأس مصر بثلاثة أهداف مقابل هدف، تقدم للطلائع سامح العيداروسى فى الدقيقة “26”، وتعادل محمد أبوتريكة قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، ثم أضاف أبوتريكة الهدف الثانى له ولفريقه فى الدقيقة الخامسة من الشوط الثانى، قبل أن يؤكد الانجولى فلافيو الفوز فى الدقيقة “60“.


محمد صديق بدأ حياته فى ناشئى المقاولون العرب وتدرج فى صفوف القطاع حتى وصل إلى الفريق الأول، وكان ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخبات الوطنية بمختلف أعمارهاوكان إحدى حلقات الصراع بين الأهلى والزمالك لضمه، حتى نجح الزمالك تحت قيادة كمال درويش فى خطفه قبل الأهلي، ولكن بعد انتهاء عقده مع الزمالك انضم إلى الأهلى فى صفقة هزت الوسط الرياضى.


وفى وقت سابق، أبدى محمد صديق مدافع الأهلى الأسبق، ندمه على اتخاذ قرار الانتقال للقلعة الحمراء قادمًا من صفوف الزمالك، بعدما لعب ضمن صفوف القلعة البيضاء لعدة سنوات خلال مطلع الألفية، قبل أن ينتقل للأهلى عام 2006، وقال محمد صديق فى تصريحات تلفزيونية: “لم أندم على لعب الكرة فى الأهلى لأنه نادى كبير ويصنع تاريخ أى لاعب، لكنى ندمت على التفكير فى اللعب للأهلي، بسبب ما عانيت منه بعد الاعتزال فى النادي“.

عن admin

شاهد أيضاً

Tokyo Olympics: Why people are afraid to show support for the Games #world #BBC_News

Tokyo Olympics: Why people are afraid to show support for the Games #world #BBC_News

Some Japanese – including athletes – are afraid to come forward and show support for …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *