حكم مباراة ليفربول وإيفرتون يعترف: أخطات لعدم طرد بيكفورد بعد إصابة فان دايك

حكم مباراة ليفربول وإيفرتون يعترف: أخطات لعدم طرد بيكفورد بعد إصابة فان دايك



اعترف مايكل أوليفر، حكم مباراة ليفربول وإيفرتون التى أقيمت فى أكتوبر الماضي ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، بأنه كان على خطأ لتغاضيه عن معاقبة جوردان بيكفورد، حارس الأخير، بالطرد بعد تدخله العنيف على قدم مدافع الريدز الهولندى فيرجيل فان دايك.


وأصيب الهولندى فان دايك بتمزق فى أربطة الركبة وخضع لجراحة الرباط الصليبي، بعد تدخل بيكفورد القوى عليه خلال أحداث الشوط الأول من المباراة التى انتهت بالتعادل إيجابياً بين ليفربول وإيفرتون بنتيجة 2-2 على ملعب جوديسون بارك.



وأضاف الحكم أوليفر فى حديثه عن الواقعة، فى تصريحات لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية،  “لقد شاهدت ما حدث بعد نهاية المباراة أكثر من مرة عبر شاشات التلفزيون، وكان قرارًا خاطئًا، لقد انشغلنا فى التدقيق بوضعية التسلل على فان دايك أكثر من التفكير فى الحالة الأهم، كان علينا احتساب الحالة تسلل ولكن مع عقوبة مختلفة لجوردان بيكفورد. “


وواصل تصريحاته، “لم نفكر جميعًا –الحكام – فى هذا التدخل العنيف وقتها، بقدر ما فعلنا لضبط وضعية التسلل التي كانت صحيحة ولكن كان علينا طرد بيكفورد”.


وتابع أوليفر، “لقد كانت مباراة كبيرة، كان الفريقان يحلقان فيها، المساعد قد تسلل وهناك تأخير في رفع الراية كما حدث هذا الموسم عندما خرج جوردان على فيرجيل”.


وإستكمل الحكم: “كانت الفكرة في البداية، لا يمكن أن تكون ركلة جزاء لأنها تسلل لذا نحتاج إلى التحقق من التسلل أولاً، أعتقد أنني قلت لـ VAR إذا لم يكن التسلل، فسأعطي ركلة جزاء”.


وإختتم تصريحاته قائلا : “لقد شاهدته عدة مرات، أنا بصدق لا أعتقد أن بيكفورد فعل أي شيء سوى محاولة نشر نفسه لكنه فعل ذلك بطريقة خاطئة، كما تظهر الإصابة، لم نفكر جميعًا، بمن فيهم أنا، في التحدي بقدر ما كان ينبغي أن نفعله ولايزال بإمكاننا التسلل وطرد بيكفورد، ما فوجئت به بعد ذلك هو أنه لم يكن هناك شيء متوقع على أرض الملعب فيما يتعلق بالبطاقة الحمراء، لم يطلب أي من اللاعبين ذلك”.


 

عن admin

شاهد أيضاً

ضمك يوقف الاتحاد – أخبار السعودية

ضمك يوقف الاتحاد – أخبار السعودية

واصل فريق الاتحاد تفريطه في النقاط بعد تعادله بصعوبة مع مضيفه ضمك بهدف لكل منهما، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *