اليوم.. ذكرى رحيل السيد الضظوى هداف الأهلى والمصرى الأسبق

اليوم.. ذكرى رحيل السيد الضظوى هداف الأهلى والمصرى الأسبق



فى مثل هذا اليوم 24 ديسمبر 1991 رحل عن عالمنا سيد التابعى محمد الضظوى الشهير بـ”السيد الضظوى” نجم النادى الأهلى والمصرى الأسبق، وأحد أهم المواهب التى لا تتكرر فى الساحرة المستديرة.


ولد الضظوى فى أغسطس عام 1926 بمحافظة بورسعيد، وسط أسرة بسيطة فى حى العرب، وبالتحديد فى شارع الثلاثينى، والذى يسمى الآن شارع سعد زغلول والدقهلية، وكان الضظوى ترتيبه الرابع بين أشقائه الذين كان يبلغ عددهم 10.


وفى فريق مدرسة النيل الابتدائية ببورسعيد، بدأت مسيرة الضظوى مع الساحرة المستديرة، وتألق منذ الصغر وزاد نبوغه كلما تقدم عمره، إلى أن شاهده الكابتن حسين الديب مدرب نادى المصرى البورسعيدى فى ذلك الوقت فجذب انتباهه الموهبة العجيبة صغيرة السن وأصر على أن يعرض الأمر على عبد الرحمن لطفى باشا رئيس النادى فى ذلك الحين الذى أعجب به فتم قيده فى صفوف الفريق الأول بالنادى المصرى عام 1943.


ثلاث مرات متتالية حصد فيها نجم المدينة الباسلة لقب هداف الدوري المصري، وذلك مواسم 48 /49 برصيد 15 هدفا، و49 /50 برصيد 13 هدفا، و50 /51 برصيد 12 هدفا، ليحقق بذلك رقما قياسيا لا يزال صامدًا باسمه حتى الآن وهو الحصول على هداف الدورى 3 أعوام متتالية.


كان الضظوي قريبا من تحقيق بطولة الدورى العام موسم 52/ 53 مع النادي المصري، إلا أن التربص الذي لاقاه المصرى من قبل اتحاد الكرة؛ حرمه من ذلك عندما قام بنقل مباراتي بور فؤاد مع الأهلي والمصري مع الزمالك إلى القاهرة.


في موسم 1955– 1956 انتقل “الضظوي” إلى الأهلي برفقة زميليه محمد أبوحباجة ومحمد لهيطة، وتواجد بالقلعة الحمراء لأربعة مواسم حتى عاد للمصري عام 1961، ليظل هناك حتى اعتزاله عام 1964.


ومن أشهر أقواله “من لم يلعب للأهلى لم يلعب الكرة إطلاقا طوال حياته”.


انضم “الضظوي” للمنتخب عام 1947، وشارك فى دورة الألعاب الأوليمبية العام التالى بلندن، كما شارك فى أولمبياد هلسنكي 1952، وتوج هدافاً لنهائيات دورة البحر المتوسط 1951 التي فازت مصر بميداليتها الذهبية مسجلا 7 أهداف منها هدفا الفوز على إيطاليا في النهائي.


تعرض “الضظوي” لموقف طريق في مسيرته الرياضية عندما التقى المنتخب الوطني مع هولندا وديا فنزلت ملكة هولندا إلى أرض الملعب لإقناعها بأن ما يقدمه الضظوى من إبداع ومهارة ليس من إبداعه، لكنه يضع مغناطيسا مثبتا بمقدمة حذائه يجذب إليه الكرة بمجرد أن يرفع ساقه إلى أعلى، وهو ما كان يشتهر به الضظوى، وشارك فى تلك المباراة حافياً لإقناع ملكة هولندا بأنه ليس ساحراً.


لجأ الضظوى إلى حيلة خلال إحدى مباريات الأهلى والزمالك، وأقنع عبده نصحى لاعب الفريق الأبيض أن يتقدم للأمام مع فريقه ليحرز هدفا، حيث كان نصحى يراقب الضظوى خلال المباراة، وبالفعل تقدم نصحى للأمام فسجل لاعب الأهلى هدفين وانتهت المباراة 3/1.


حصد ” الضظوى” مع المصري البورسعيدي ببطولة دوري منطقة القناة 6 مرات متتالية منذ عام 1943 وحتى 1948.


وصل لنهائي كأس مصر مع المصري أعوام 1945 و1947 و1954.


توج “الضظوي” مع الأهلي ببطولة الدوري 4 مرات .


فاز بكأس مصر مرتين في عامي 1958 و1961.


حصد “الضظوي” لقب هداف الدوري أربع مرات، ثلاث مرات مع المصري ومره مع الأهلي وأحرز 112 هدفاً في مسيرته مع الناديين منهم 89 هدفاً مع المصري.


حقق المركز الرابع مع المنتخب الوطني في أولمبياد لندن 1948.


شارك “الضظوي” في أولمبياد هلسينكي 1952 وفازت مصر على تشيلي في هذه البطولة (5-4) أحرز الضظوي ثلاثة اهداف منها.


فاز “الضظوي” مع مصر بذهبية كرة القدم في ألعاب البحر الأبيض المتوسط الأولى في الإسكندرية 1951 واحرز بالبطولة 7 أهداف منهم هدفان في النهائي امام إيطاليا.


وتوفى الضظوى عام 1991 وتم دفنه فى مسقط رأسه ببورسعيد.

عن admin

شاهد أيضاً

مذكرة تفاهم بين المركز السعودي لزراعة الأعضاء و«سدايا» لدعم مبادرات المركز عبر «توكلنا» – أخبار السعودية

مذكرة تفاهم بين المركز السعودي لزراعة الأعضاء و«سدايا» لدعم مبادرات المركز عبر «توكلنا» – أخبار السعودية

وقعت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) والمركز السعودي لزراعة الأعضاء، مذكرة تفاهم لتقديم عدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *